صحى

تقوية المناعة لحماية صحتك من الأوبئة

فايروس كورونا

  تقوية المناعة :  تلعب تغذية الجسم بشكل جيد  دورا فعالا في الحفاظ على قوة جهاز مناعة  الإنسان ومواجهة الفيروسات كما هو الحال بالنسبة لفيروس كورونا المستجد . وإذا كنت تبحث عن طرق فعالة  للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا أو التهابات أخرى ، فيجب أن  تحرص على برنامج غذائي يعزز ويقوي المناعة لديك

فهناك عدة أطعمة قد تساعد على تقوية المناعة ضد فيروس كورونا من بينها :

صور لغرين فوت

1.الحمضيات:

 يلجأ معظم الناس بعد إصابتهم بنزلة برد مباشرة إلى فيتامين C ،وذلك لأنه يساعد في تقوية المناعة لديهم. ففيتامين C يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تعتبر أساسية في مكافحة العدوى.

وتحتوي ثمار الحمضيات على نسبة عالية من فيتامين C حيث نستطيع الاختيار من بين هذه الثمار المفضل لدينا  مع أي وجبة.

ومن ثمار الحمضيات المعروفة:

  • جريب فروت
  • البرتقال
  • الكلمنتينا
  • الليمون
  • التمر الهندي

يحتاج الإنسان يوميا للحفاظ على صحته إلى فيتامين C لأن الجسم لا يقوم بإنتاجه ولا بتخزينه، ورغم أن فيتامين C قد يساعد على التعافي من نزلات البرد بشكل أسرع ، إلا أنه لا يوجد دليل حتى الآن على أنه فعال ضد فيروس كورونا.

تقوية المناعة

2.الفلفل الأحمر:

 لا  تحتوي ثمار الحمضيات  فقط على فيتامين c دون باقي الفواكه والخضروات ،  فالفلفل الأحمر يحتوي على ما يقرب  3 أضعاف كمية فيتامين c الموجودة في البرتقال. كما أنها مصدر غني للبيتا كاروتين.

وإلى جانب تعزيز نظام المناعة فقد يساعد فيتامين c في الحفاظ على بشرة صحية. كما يساعد بيتا كاروتين الذي يحوله جسمك إلى فيتامينA ، في الحفاظ على صحة العينين والبشرة.

3. البروكلي:

تقوية المناعة

يعتبر البروكلي من الخضر الغنية بالفيتامينات كفيتامين A و C و E ، بالإضافة إلى الألياف والعديد من مضادات الأكسدة الأخرى ، ويعتبر البروكلي من أفضل الخضروات التي يمكنك اعتمادها في البرنامج الغذائي ومن الأفضل الحرص على عدم طاهيها بشكل كبير أو عدم طاهيها على الإطلاق. وقد أكدت الأبحاث أن التبخير هو أفضل طريقة للحفاظ على العناصر الغذائية في الطعام.

4. الثوم:

تقوية المناعة

يعتبر الثوم من الأشياء التي يكاد لا يخلو منها أي مطبخ  في العالم. وقد عرفت الحضارات القديمة قيمة الثوم في مكافحة العدوى و إبطاء تصلب الشرايين ،كما أنها قد  يساعد في خفض ضغط الدم وتأتي خصائص الثوم المعززة للمناعة أساسا من التركيز الشديد للمركبات التي تحتوي على الكبريت ، مثل الأليسين.

5.الزنجبيل:

   يلجأ الكثير من الناس الى الزنجبيل بعد المرض. فقد يساعد الزنجبيل في علاج الالتهابات  كالتهاب الحلق والأمراض الالتهابية..كما يساعد في علاج الغثيان أيضًا.

يستخدم الزنجبيل في العديد من الوصفات كالحلويات الحلوة ، إلا أنه  يحمل بعض الحرارة على شكل جين يرول وهو أحد أقارب الكابس يسين.

كما يعمل الزنجبيل على التقليل من الألم المزمن وقد يمكن من خفض الكوليسترول.

6. السبانخ:

 تعتبر السبانخ مادة غذائية مهمة ومفيدة للصحة فهي قليلة السعرات وغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة وعدة مواد غذائية أخرى، والتي قد تزيد من قدرة أجهزة المناعة على مكافحة العدوى.

وكما هو الشأن بالنسبة للبروكلي فإن السبانخ أكثر إفادة عندما يتم طاهيه بأقل قدر ممكن بحيث يحتفظ بقيمته الغذائية أكثر. ومع ذلك ، فإن طاهيه بشكل الخفيف يسهل امتصاص فيتامين A ويسمح بإطلاق العناصر الغذائية الأخرى  كحمض الكسليك..

7.الشاي الأخضر:

   يحتوي الشاي الأخضر على مادة الفلافونويد ، وهي نوع من مضادات الأكسدة كما يتميز الشاي الأخضر كونه غني بـ epigallocatechin gallate (EGCG) ، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية الأخرى وقد أظهرت الدراسات أن EGCG يعزز وظيفة المناعة. من خلال عملية التخمير التي يمر بها الشاي أثناء تحضيره ويعتبر الشاي الأخضر مصدرًا جيدًا للحمض الأمينيL-theanineالذي يساعد على إنتاج مركبات مقاومة للجراثيم.

  إن التنوع الغذائي هو مفتاح التغذية السليمة، فتناول نوع واحد فقط من هذه الأطعمة لن يكون كافيًا للمساعدة في محاربة لأمراض  كالإنفلونزا أو العدوى الأخرى.. ويجب الحذر من التركيز على نوع معين من المأكولات التي تتوفر على الفيتامينات الموصي بها دون الأخرى حتى لا تحصل على الكثير من فيتامين واحد وقليل جدًا من الفيتامينات الأخرى فتناول الطعام بشكل متوازن هو أساس الصحة الجيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى